recent
أخبار ساخنة

الغضب وتأثيره علي صحة الشخص وطريقة السيطرة عليه

مصطفى الصباغ
الصفحة الرئيسية

كيف يؤثر الغضب على صحة الأنسان وطريقة السيطرة علية 


الغضب وتأثيره علي صحة الشخص وطريقة السيطرة عليه

مقدمة :

اهلا بك في مدونتنا المتواضعة ،بصفت عامة فبدخولك لهذه التدوينة التي تتحدت عن كل ما يتعلق بالغضب فانت تريد التعرف على هدا الموضوع بشكل كامل ومتكامل  ، لا تقلق فبقرائتك لهده التدوينة للاخير اعدك بان تخرج منها باكبر استفادة ممكنة ، ولا اضن انك ستحتاج للمزيد من البحت  حول هدا الموضوع واهدار وقتك ، فانا ساجلب لك جميع المصادر بهده المقالة واوصيك بمتابعة هده المدونة للمزيد من المعلومات حول المواضيع المتعلقة ب لياقة بدنية وصحة.

بسبب تراكم المشاكل والقلق والتوتر لدى الإنسان يزداد معه عدم القدرة على الاستمتاع بالحياة بشكل طبيعي ؛ ما يجعل الإنسان يلجأ إلى الغضب في بعض ردود أفعاله تجاه المواقف المختلفة ، والغضب يكون في تعبيرات حركية أو لفظية ناتجة عن عدم السيطرة على رد الفعل ، مما يؤثر على صحة الإنسان بشكل كبير ؛ ما يعرضه لأمراض مختلفة .

السيطرة على الغضب :

يمكن أن يكون الغضب شعورا سلبيا يضر بشخص ما ويسبب له الأذى ، أو قد يكون مفيدا اعتمادا على طريقة تفاعل الشخص معه ، لذلك من المهم تحديد بعض المهارات والتقنيات لكيفية السيطرة على الغضب ، والسيطرة على الغضب لا يعني قمع مشاعر الغضب وعدم التعبير عنها أو تجاهلها وتجنبها ، بل هو مكتسب على النقيض من ذلك ، إسكات الغضب وتجنب التعامل معه يمكن أن يكون له تأثير ضار وربما دائم. لفترة طويلة.


كيفية السيطرة على الغضب :

تؤكد الدراسات أن العلاج المعرفي السلوكي هو أفضل الطرق عند مناقشة كيفية السيطرة على الغضب ، حيث يتضمن هذا العلاج تغيير طريقة التفكير وطريقة سلوك الشخص ، كما هو محدد الأفكار البشرية والأفعال والمشاعر مترابطة ، والأفكار والأفعال يمكن أن تزيد من مشاعر معينة أو تثني عنها ، لذلك عند محاولة السيطرة على مشاعر الغضب يجب أن تتغير :

     تحديد المهيجات :

من المفيد للشخص أن يحاول تحديد المواقف والأشياء التي تزعجه ، فقد يشعر الشخص بالغضب الشديد بسبب الازدحام المروري أو النقد من الأصدقاء أو التعب الشديد ، والتعرف على المواقف التي تثير الغضب ومحاولة حصرها أمر مفيد ، لأن الشخص يمكن أن يخطط لطريقة للتعامل معها بشكل أفضل ، من خلال محاولة تجنب هذه المواقف ، أو محاولة الحد منها.

     التعرف على علامات الغضب :

معرفة هذه العلامات تساعد على اتخاذ إجراءات لتهدئة النفس قبل الوصول إلى مرحلة الغضب الشديد ، وقد يشعر الشخص بعلامات جسدية مثل سرعة ضربات القلب أو تدفق الحرارة إلى الوجه أو قبضة اليد ، أو علامات فكرية مثل تسارع الأفكار داخل الرأس بشكل ملحوظ ، عند التعرف على أي علامات غضب يجب اتخاذ إجراءات فورية لتجنب فعل أو قول أي شيء

     التنفس العميق :

عندما يبدأ الشعور بالغضب ، يصبح التنفس سريعا وصغيرا ، لذلك من المهم عكس ذلك من خلال اللجوء إلى التنفس العميق ، والتحدث مع الذات بشكل إيجابي ومحاولة إيقاف الأفكار الغاضبة ، ويوصى بالتنفس بعمق وتكرار كلمة تثير الاسترخاء مثل الاسترخاء أو أخذ الأشياء ببساطة ، ويجب عليك تكرار التنفس مع الشخص الذي يشعر بالغضب.

     ممارسة وتجنب الكحول :

كيفية السيطرة على الغضب لا ينطوي فقط على اتخاذ إجراءات فورية عند الشعور بالغضب ولكن يتطلب إجراء تغييرات في نمط الحياة بشكل عام مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، لأنه يقلل من الغضب والإجهاد ويحسن المزاج ، كما يجب الامتناع عن الكحول والمخدرات لأنه يجعل من الصعب السيطرة على الغضب ، الكحول يعمل على تحرير الإنسان من القيود والقوانين ، مما يدفع الشخص إلى قول وفعل أشياء لا يمكن أن تصدر عنه عندما يكون علي طبيعته .

     تغيير الأفكار حول الغضب :

التعبير عن الغضب أفضل من إسكات ذلك ، ولكن من المهم أن تحاول وضع مجموعة من الأفكار حول هذا الموضوع.على سبيل المثال ، يجب على الشخص أن يعرف أن الطريقة الصحيحة للتعبير عن الغضب هي التحدث والتعبير عن نفسه بوضوح وهدوء ، لأن نوبات الغضب تضر بالجهاز العصبي والقلب وتفاقم الحالة الصحية. من المفيد أيضا أن يضع الشخص نفسه في مكان الطرف الآخر من أجل النظر إلى الأشياء من زاوية أخرى. يجب على الشخص محاولة النظر إلى بعض المواقف بطريقة فكاهية والضحك عليها بدلا من الغضب. من المستحسن أيضا قراءة الكتب حول التنمية الذاتية وإدارة الغضب.

     التحدث مع الآخرين والاستماع لهم :

تتضمن كيفية التحكم في الغضب التحدث إلى صديق مقرب عند الشعور به ، لأنه يساعد على تحقيق الهدوء وتنفيس الغضب ، ولكن يجب تجنب التحدث كثيرا عن سبب الغضب لأنه في الواقع قد يغذي الشعور بالغضب ، ولكن يجب أن نتحدث عن حلول أو أفكار تزيد من الهدوء وتقلل من الغضب ، ويجب أن تستمع إلى الآخرين بشكل أفضل لأن والغضب.


التعبير عن الغضب بطريقة صحية :

يمكن أن تكون مشاعر الغضب مفيدة إذا كانت قصيرة الأجل وإذا تم التعبير عنها والتحكم فيها بشكل صحيح ، فسيتم ذكر عدة طرق للسيطرة على مشاعر الغضب وتجنب أضرار الغضب على الصحة على سبيل المثال لا الحصر:
  • عند الشعور بالغضب وعدم القدرة على التحكم في المشاعر ، يمكن أن يترك المكان الحالي لفترة من الوقت حتى تختفي مشاعر الغضب قليلا.
  • قبول مشاعر الغضب يساعد في إدارة السيطرة عليها لأن هذه المشاعر هي جزء طبيعي من الحياة.
  • محاولة التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالغضب ، ولماذا تثير هذه الأسباب مشاعر الغضب لأن معرفة سبب المشكلة هو نصف الحل.
  • عند معرفة الأسباب التي أدت إلى الغضب ، عليك أن تبحث عن حلول عملية للتعامل مع هذه الأسباب.
  • مشاركة مشاعر الغضب مع شخص آخر قد يساعد على تخفيف مشاعر الغضب.
  • ممارسة رياضة مثل المشي أو الركض على سبيل المثال يخفف الغضب والمشاعر السلبية عموما.


لما لا تقرأ أيضا حول موضوع الجانب المضلم للاكتئاب 


ختما أطلب منك عزيزي القارئ مشاركة هذا المقال مع أصدقائك لافادة الجميع.
إذا استفدت من هذا الموضوع فلا تنسى مشاركته مع أعز أصدقائك عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك من خانات المشاركة أدناه 
وادا كان لديك أي استفسار فلا تنسى طرحه علينا بالتعليقات وسنكون سعداء بالرد على سوالك واجابتك ؛ مع تحياتنا الخالصة , gym-new.com 


google-playkhamsatmostaqltradent